تأثير العطور على الحالة النفسية!

 

يختلف الناس في ردات فعلهم على الأشياء التي يواجهونها حولهم، فجميعنا نشعرُ بسعادةٍ وراحة في لحظاتٍ وأفعال محددة، وجميعنا كذلك نشعر بالضيق وعدم الارتياح في أجواءٍ أخرى مختلفة، فهل يمكن للعطور أيضًا أن تؤثر على الحالة المزاجية للأشخاص بشكلٍ مختلف؟

 

بالتأكيد نعم! فالناس مختلفون بشكلٍ كاملٍ في ردات فعلهم تجاه ما يشعرون بهِ حولهم، فتجدُ أن بعضهم يميلون بارتياحهم للروائح النفاذة الحادة، وبعضهم الآخر يزعجه ذلك، وتجد بعض الناس أيضًا يميلون بارتياحهم للروائح الخفيفة الباردة، وبعضهم الآخر يجدونها حلوةً بشكلٍ غير مريح، فما تأثير العطور الحقيقي على الحالة النفسية للأشخاص؟

 

تأثير العطور على الحالة النفسية

تعدّ حاسة الشم في جسم الإنسان أحد أكثر الحواس حساسية وتاثرًا بالمؤثرات المختلفة التي تحيط بها، فبسهولةٍ بالغة يمكنه التمييز بين الروائح المختلفة سواء أكانت جميلة أو قبيحة، وتؤثر هذه الحاسة أيضًا على مراكز الاستشعار في الجسم، فتنقل لباقي الجسد شعورًا اما بالارتياح أو بالضيق!

 

تأثير العطور على الحالة العاطفية

بسبب طبيعة الإنسان العاطفية، تؤثر العطور المختلفة على انفعالات الناس من ناحية التجاذب والتنافر والاتصال والتباعد من خلال مكوناتها، ولذلك نجد أن شركات صناعة العطور تحاول دائمًا أن تجد من العطر الواحد أنواعًا مختلفة ومتعددة من التركيز، لأنه يعمل على تقديم العطر بأكثر من درجة مما يناسب كافة الأذواق لربطهم وامكانية تجاذبهم، كما وأنها تؤثر على الحالة العاطفية من خلال ترابط العطور بأماكن معينة وذكرياتٍ قديمة يحبها الأشخاص.

 

تأثير العطور على الحالة النفسية والمزاجية

قدمت الكثير من الأبحاث حقائق ودلائل توضح أن الروائح الطيبة والعطور تساعد على الاسترخاء خصوصًا روائح الأزهار، إلا أن بعضها الآخر يقوم بإعطاء الأشخاص نشاطًا مضاعف وفق النوع، ومن أشهر العطور التي تقوم على فكرة الاسترخاء وإعطاء الراحة، هي العطور التي تحتوي على زيت اللافندر.

 

وعلى صعيدٍ آخر، يمكن تصنيف تأثير الروائح على الحالة المزاجية إلى قسمين:

أولًا: العطور الحادة الشرقية:

وهي أحد أنواع العطور التي تحتوي على زيوتٍ فواحة بشكلٍ كامل، قد يفضلها البعض بسبب قوة رائحتها وعلى العكس فقد ينفر منها الآخرون ويجدونها ثقيلة بشكلٍ كبير في عملية التنفس، وتشمل بذلك، العود والبخور.

 

ثانيًا: العطور الباردة الغربية:

وهي أحد أنواع العطور التي تحتوي على زيوتٍ عطرية رقيقة الرائحة كالورود والفواكه وغيرها، ولا تحتوي على روائح نفاذة وحادة ويفضلها الكثير من الناس بسبب انسجامها مع الذوق العام، بينما لا يفضلها آخرون بسبب احساسهم بحلاوة الزيت التي قد تكون مزعجة لهم.

 

إن اختلاف الناس يجعل التنافس بين الشركات المصنعة للعطور اختلافًا كبيرًا للغاية، حيث أنها تقوم بابتكار روائح متعددة ومختلفة تناسب الذوق العام وتصنع منها عطورًا ذات تركيزٍ مختلف حتى يستطيع الجميع اقتناء العطر ذاته وتجريبه خصوصًا في الشركات العالمية والكبرى، هل تبحث عن عطرٍ مناسبٍ لذوقك وتحتاج المساعدة؟ اطلبه الآن!

0 likes (You must login to like)